أخبار عربية

إسبانيا تواصل الضغط على الاتحاد الأوروبى من أجل الاعتراف بالدولة الفلسطينية



 


قال رئيس الحكومة الإسبانية ، بيدرو سانشيز،  في بروكسل إنه سيواصل الضغط على الاتحاد الأوروبي للعمل بشكل متماسك في الصراع في غزة، والاعتراف بالدولة الفلسطينية.


وأشار بيدرو سانشيز إلى الوضع المتطرف والخطير في غزة، وقال إن إسبانيا، إلى جانب دول أوروبية أخرى، حثت الاتحاد الأوروبى على التحدث بشكل موضوعي عن الصراع خلال الاجتماع الاستثنائي للمجلس الأوروبي، حسبما قالت صحيفة لاراثون الإسبانية.


لكن في الاستنتاجات التي نشرها المجلس لم يكن هناك سوى جملة واحدة حول الصراع، نصها: “ناقش المجلس الأوروبي آخر التطورات في الشرق الأوسط”.


واعترف سانشيز بالانقسامات الواضحة بشأن الأزمة لكنه قال إنه يرفض التوقف عن الترويج لموقف إسبانيا وحث الاتحاد الأوروبي على دعوة إسرائيل إلى احترام القانون الإنساني الدولي.


ودعت اسبانيا الى وقف فوري ودائم لإطلاق النار والافراج عن جميع الرهائن وعقد مؤتمر للسلام يؤدي الى اعتراف دولي بدولة فلسطينية قابلة للحياة.


وأكد سانشيز أن إسبانيا لن تتخلى عن ملايين المواطنين الفلسطينيين والإسرائيليين الذين يريدون ويستحقون مستقبلًا ينعم بالسلام والأمن.


وكان طالب سانشيز مرارا الغرب بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، ووكانت آخر مرة خلال  افتتاح المؤتمر الثامن للسفراء الذى يحتفل به في العاصمة ، مدريد، وكرر تمسك الدولة  الإسبانية بموقفها تجاه الاعتراف بالدولة الفلسطينية ، واستمرار الدعوة لإنهاء الحرب في غزة.


وقال سانشيز، إن “الوضع الإنسانى “الكارثى” في غزة ولابد من الرد الدولى على ما يحدث “، حسبما نقلت صحيفة “لابانجورديا” الإسبانية، مضيفا: “الطريق الذى يجب اتباعه هو عقد مؤتمر فورى ومتين للغاية والدعوة إلى مؤتمر دولي للسلام من أجل توقف الأعمال العدائية، ويجب تنفيذ هذا المؤتمر مع المجتمع الدولي الذي يصاحب حلاً جديًا ومقنعًا أساسي في صيغة الدولتين.


وكان سانشيز قال في وقت سابق ، إن إسبانيا يمكن أن “تتخذ قراراتها بنفسها” إذا لم يتخذ الاتحاد الأوروبي هذه الخطوة: “لقد حان الوقت لكي يعترف المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي بشكل نهائي بدولة فلسطين”، لافتا إلى أن أكثر من 130 دولة اعترفت بالدولة الفلسطينية، في حين أن الولايات المتحدة وبعض دول الاتحاد الأوروبي لم تفعل ذلك بعد.


 وأضاف: “الأمر يستحق بذل الجهود لاتخاذ مبادرات داخل الاتحاد الأوروبي من أجل الاعتراف بفلسطين، وإذا لم يحدث ذلك فإن توجه إسبانيا للاعتراف بفلسطين مستمر“.


وكان أكد سانشيز أنه “بسبب أعداد المدنيين الضحايا في غزة، أشك في احترام إسرائيل للقانون الإنساني الدولي، مشددا على أن ما تفعله إسرائيل في غزة “غير مقبول” . 


 


المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com