العين الإخبارية

اليوم العالمي للأراضي الرطبة.. الصين تتصدر آسيا في احتواء «الكنز المناخي»


أكدت الإدارة الوطنية للغابات والأراضي العشبية في الصين، التزامها الراسخ بحماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة، وذلك في إطار الاحتفال باليوم العالمي للأراضي الرطبة.

ويقام اليوم العالمي تحت شعار “الأراضي الرطبة ورفاهية الإنسان”، ويسلط الضوء على الصلة الوثيقة بين المحافظة على الأراضي الرطبة وتعزيز الجوانب المتنوعة من رفاهية الإنسان.

وذكرت مجموعة الصين للإعلام، أن الصين لديها 56.35 مليون هكتار من الأراضي الرطبة، لتحتل المرتبة الأولى في آسيا والرابعة عالميًا، ومن بين هذه الأراضي، تم تصنيف 82 أرضًا رطبة على أنها ذات أهمية دولية، و58 أرضًا رطبة على أنها ذات أهمية وطنية.

ومنذ عام 2012، نفّذت الصين أكثر من 3400 مشروع لحماية الأراضي الرطبة، حيث تم إنشاء وترميم أكثر من 800 ألف هكتار من الأراضي الرطبة.

وفي العام 2020، أطلقت وزارة الموارد الطبيعية بالتعاون مع الوكالة الوطنية للموارد الطبيعية خطة استراتيجية لمدة خمس سنوات، مخصصة للحفاظ على أشجار المانغروف وإعادة تأهيلها، في مسعى لتعزيز الاستدامة البيئية، وتمكنت الصين من زراعة ما يزيد على 4,656 هكتار من أشجار المانغروف، وترميم أكثر من 4,752 هكتار، محققةً بذلك نصف الأهداف المرجوة في منتصف المدة المحددة للخطة الخمسية.

وفي عام 2023، قدمت الوكالة الوطنية للغابات مجموعة من ثلاثة معايير وطنية وخمسة معايير صناعية جديدة، بهدف توفير الدعم الفني اللازم للحفاظ على الأراضي الرطبة وإعادة تأهيلها، مؤكدةً التزام الصين المستمر بحماية البيئة وتعزيز التنوع البيولوجي.

aXA6IDcyLjE2Ny42Ny4xMzkg جزيرة ام اند امز US


المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com