صحة وطب

نصائح لمريضة السكر الراغبة فى الإنجاب.. عشان حمل آمن وصحى


في مرحلة التخطيط للإنجاب بالحمل الطبيعى أو عند التخطيط لزيادة فرص الإنجاب ونجاح الحقن المجهري، لابد من المتابعة لدى الطبيب المختص.وفقا لما قاله الدكتور حسام الشنوفي أستاذ النساء والتوليد قصر العينى، فإن التخطيط للإنجاب مهمة يجب على السيدة الاهتمام خلالها بنظامها الغذائي والحياتي والرياضي بشكل عام،  خاصة إذا كانت تعاني مرضا مزمنا مثل مرض السكر، فهذا الأمر يجعل المتابعة المستمرة لها من قبل طبيبها أمر في غاية الأهمية في تلك المرحلة، وهى مرحلة ما قبل الحمل.


 


قال الدكتور حسام إنه إذا كانت المرأة الراغبة في الحمل قادرة على السيطرة على مرضها المزمن وهو السكر ولم يحدث أيه مضاعفات بسببها، عليها ان تتناقش مع طبيبها للسيطرة على المضاعفات ومحاولة منعها،  ومتابعه هذا المرض بدقة، وذلك لأن طبيب النساء يحدد الأدوية الآمنة التي يمكن أن ان توصف للسيدة ولا تتداخل مع مرض السكر.ولابد على السيدة أن تهتم بتناول دواء السكر فى مواعيده والتحليل للسكر العشوائى والتراكمى فى المواعيد التى يحددها الطبيب، كما قدم النصائح الآتية:


 


ـ نسبة السكر المتراكمة لديها يجب  ألا تتخطى الـ ٧ فالمائة خاصة قبل التحضير لعملية الحقن المجهرى، أو حتى  للرغبة فى الحمل الطبيعي، والنسب الأعلى يجب حينها تحويلها لطبيب السكر المختص لضبط الأدوية، وتعديلها.


 


ـ متابعة مستمرة لمستوى السكر العشوائى.


 


 ـ وبعد ٣ شهور يجب إعادة  إجراء نسب السكر فى الدم بتحليل السكر المتراكمى. 


 


ـ وبعد حدوث الحمل يجب على السيدة المتابعة لدى المختص بشكل منظم وكذلك طبيب السكر لمعرفة ما إذا كانت بعض أدوية الحمل تؤثر على نسبه سكرها أم لا، وتحديد الممنوع والمسموح من الأدوية. 


 


ـ الاهتمام بالنظام الغذائي الصحي والأطعمة التي يصفها الطبيب لها والبعد عن كل ما هو يزيد من نسب السكر السكريات والمعجنات المقلية وغير الصحية.


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com