العين الإخبارية

هجوم حوثي على سفينة بريطانية.. والجيش الأمريكي يكشف التفاصيل

تم تحديثه الجمعة 2024/2/2 12:18 ص بتوقيت أبوظبي


بينما أعلن الحوثيون، الخميس، استهداف سفينة بريطانية -لم يسموها- في البحر الأحمر بصواريخ بحرية، أكدت القيادة المركزية الأمريكية، عدم وقوع أضرار فيها.

وقال المتحدث العسكري لجماعة الحوثي المصنفة على قوائم الإرهاب العالمية إن قواته «استهدفت سفينة تجارية بريطانية في البحر الأحمر كانت متجهة إلى اسرائيل بصواريخ بحرية مناسبة»، دون تسمية السفينة.

وزعم الحوثيون أن الهجوم ضد السفينة البريطانية يأتي «ضمن عملياتهم لنصرة غزة، وفي إطار الرد على العدوان الأمريكي البريطاني» على مواقع تقع تحت سيطرتها شمال اليمن.

الجيش الأمريكي يوضح

إلا أن القيادة المركزية الأمريكية أكدت في بيان اطلعت «العين الإخبارية» على نسخة منه عدم وقوع أضرار في السفينة التي زعم الحوثيون استهدافها.

وفي بيانها، قالت القيادة المركزية الأمريكية: «في حوالي الساعة 12:45 مساء بتوقيت صنعاء، تم إطلاق صاروخين باليستيين مضادين للسفن من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن باتجاه إم في كوي في البحر الأحمر»، مشيرة إلى أن «الصاروخين سقطا في الماء دون أن يصطدما بالسفينة».

وفيما أكدت القيادة المركزية، عدم وقوع أية إصابات، أشارت إلى أنه لم يتم الابلاغ عن وقوع أضرار في السفينة «إم في كوي» أو سفن التحالف في المنطقة.

وأشارت إلى أنه تمكنت في الخامسة صباحًا بتوقيت صنعاء، من «إسقاط طائرة بدون طيار فوق خليج عدن، دون الإبلاغ عن وقوع أية إصابات أو أضرار»، مؤكدة استهدافها «في حوالي الساعة 10:30 صباحا بتوقيت صنعاء، زورقًا مسيرًا غير مأهول يحتوي على مواد متفجرة تابع للحوثيين ومدعوم من إيران، مما أدى لتدميره في البحر الأحمر».

وبحسب القيادة المركزية الأمريكية، فإن «القوات الأمريكية قامت بتحديد الزورق المُسيّر وقررت أنه يمثل تهديدا وشيكا للسفن التجارية وسفن البحرية الأمريكية في المنطقة، بناء على ذلك تم توجيه ضربة أدت إلى تدميره مما أدى إلى انفجارات ثانوية كبيرة، دون الإبلاغ عن وقوع أية إصابات أو أضرار».

حرية الملاحة

وأكدت القيادة المركزية الأمريكية أن دورها «سيحمي حرية الملاحة ويجعل المياه الدولية محمية وأكثر أمناً لسفن البحرية الأمريكية والسفن التجارية».

وكان الحوثيون أعلنوا يوم الأربعاء، استهداف السفينة التجارية الأمريكية «كول»، بعدة صواريخ بحرية، بزعم أنها كانت متجهةً إلى إسرائيل.

ومنذ أكثر من شهرين، ينفّذ الحوثيون هجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب يقولون إنها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئها.

ولمحاولة ردع الحوثيين وحماية الملاحة في المنطقة الاستراتيجية التي يمرّ عبرها 12% من التجارة العالمية، شنّت القوّات الأمريكية والبريطانية منذ نحو أسبوعين، سلسلة ضربات على مواقع عسكرية تابعة لهم في اليمن.

وعلى إثر الضربات الغربية، بدأ الحوثيون باستهداف السفن الأمريكية والبريطانية في المنطقة، معتبرين أن مصالح البلدين أصبحت «أهدافًا مشروعة».

aXA6IDcyLjE2Ny42Ny4xMzkg جزيرة ام اند امز US


المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com