صحة وطب

هل يمكن تعديل النظام الغذائى لمنع تقلصات الدورة الشهرية؟



يمكن أن تشكل تشنجات الدورة الشهرية أمرا مؤلما بالنسبة للعديد من النساء، على الرغم من عدم وجود حل واحد يناسب الجميع، إلا أن تعديل نظامك الغذائي قد يوفر بعض الراحة.


ووفقًا لتقرير مجلة women health يعمل إدراج بعض الفواكه والخضراوات، مثل الرمان والبنجر والخضراوات الورقية الخضراء مثل السبانخ واللفت والقرنبيط والقرنبيط والكرنب، في معالجة نقص الحديد أثناء الحيض، أيضًا إضافة ثمار الحمضيات التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين C، مثل البرتقال والليمون والفراولة إلى النظام الغذائي لأنها تعمل كمضادات أكسدة طبيعية، ما يؤدي إلى تحييد الجذور الحرة التي تسبب تشنجات الدورة الشهرية في الجسم.


فيما يلي دليل حول التعديلات الغذائية التي قد تساعد في تخفيف تقلصات الدورة الشهرية:


دمج أحماض أوميجا 3 الدهنية


يمكن تقليل آلام الدورة الشهرية عن طريق أوميجا 3 في زيوت السمك، والتي لها تأثير مضاد للالتهابات، حيث تدعم أحماض أوميجا 3 الدهنية صحتك بعدة طرق مهمة.


بالإضافة إلى ذلك، يشمل ذلك الحفاظ على صحة الرؤية، وتقليل خطر الإصابة بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب، وتحسين الأداء المعرفي، يمكن أن تساعد أوميغا 3 في تقليل الالتهاب، وربما تخفيف آلام الدورة الشهرية. الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم يشتهر المغنيسيوم بخصائصه التي تساعد على استرخاء العضلات، والتي يمكن أن تكون مفيدة في تخفيف التشنجات، قم بتضمين الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم مثل الخضار الورقية والمكسرات والبذور والحبوب الكاملة في نظامك الغذائي.


الترطيب بشاي الأعشاب


يعد الحفاظ على رطوبة الجسم أمرًا بالغ الأهمية، وقد يكون لشاي الأعشاب مثل البابونج أو الزنجبيل تأثيرات مضادة للالتهابات ومهدئة، ويمكن أن تساعد المشروبات الدافئة أيضًا على استرخاء العضلات المتوترة.


الحد من تناول الكافيين والملح


يمكن أن يساهم الكافيين في انقباض الأوعية الدموية وقد يؤدي إلى تفاقم التشنجات، بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول كميات كبيرة من الملح يمكن أن يؤدي إلى احتباس الماء، وقد يساعد الحد من الكافيين والملح في تقليل الانتفاخ والانزعاج. الأطعمة الغنية بالكالسيوم يمكن أن تساعد الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل منتجات الألبان والخضروات الورقية والحليب النباتي المدعم، في تخفيف تقلصات العضلات، تأكد من تناول كمية كافية من الكالسيوم طوال الدورة الشهرية.


الكربوهيدرات المعقدة


اختر الكربوهيدرات المعقدة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض، مثل الحبوب الكاملة والبقوليات والخضروات، توفر هذه الأطعمة إطلاقًا ثابتًا للطاقة وقد تساعد في استقرار الحالة المزاجية وتقليل الرغبة الشديدة. الأعشاب والتوابل يعتقد أن بعض الأعشاب والتوابل لها خصائص مضادة للالتهابات وتخفف الألم، فكر في إضافة الكركم والقرفة والزنجبيل إلى وجباتك للحصول على فوائدها المحتملة.


كمية كافية من الحديد


يمكن أن تساعد الأطعمة الغنية بالحديد، بما في ذلك اللحوم الحمراء والدواجن والفاصوليا والخضروات الورقية، في الوقاية من نقص الحديد، وهو أمر شائع لدى النساء في فترة الحيض، انخفاض مستويات الحديد قد يساهم في التعب. البروبيوتيك لصحة الأمعاء الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي تعزز صحة الأمعاء، قد يؤثر ميكروبيوم الأمعاء المتوازن بشكل إيجابي على الصحة العامة.


تجنب الأطعمة المحفزة


قد تجد بعض النساء الراحة من خلال تجنب بعض الأطعمة المحفزة، مثل الأطعمة الغنية بالدهون أو عالية السكر، انتبه إلى استجابة جسمك للأطعمة المختلفة واضبطها وفقًا لذلك. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com