أخبار دولية

CNN: واشنطن جعلت ضرباتها “صاخبة” دون تتكرارها لفترة طويلة


قالت شبكة سى إن إن الأمريكية، إن الولايات المتحدة أرادت أن تبدو ضرباتها العسكرية، ردا على مقتل ثلاثة من جنودها فى الأردن الأسبوع الماضى، مدمرة، وأن تشعر بها كذلك الجماعات المسلحة الموالية لإيران. إلا أن الضربات الجوية التى استهدفت مساء الجمعة نحو 80 هدفا داخل العراق وسوريا، كانت حتى الآن ردا محدودا نسبيا على أسوأ خسارة بشرية يتعرض لها الجيش الامريكى فى المنطقة منذ نحو ثلاث سنوات.


 


 وأشارت الشبكة إلى أن الضربات الأمريكية بدت صاخبة، لكن صداها لن يتردد على الأرجح لفترة طويلة. وقالت القيادة المركزية الأمريكية إن الولايات المتحدة استخدمت قاذفات بى 1  لضرب 85 هدفا فى سبعة مواقع. وربما كان الهدف أن تحدث الضربات ضررا أكبر ببزوغ شمس اليوم التالى. لكنها بعيدة تماما عن أشد ألم يستطيع البنتاجون أن يحدثه.


 


وربما يكون هناك المزيد من الهجمات. فقد أشار وزير الدفاع الأمريكى لويد أوستن إلى أن هذه الضربات هى البداية. لكن الرد الأمريكى استمر يوم الجمعة لمدة 30 دقيقة فقط، بحسب البيت الأبيض، وهو ما وصفته “سى إن إن” بأنه رد قصير وربما وحاد، ولكن ليس صادما.


 


 ورأت الشبكة أن الضربة الأمريكية كانت خيار واضحا ومحسوبا بعناية. فقد واجهت إدارة بايدن مهمة شبه مستحيلة؛ وهى أن تضرب بقوة كافية لإظهار قصدها القيام بذلك، لكن مع ضمان أن يستطيع الخصم امتصاص الضربة دون أن يهاجم فى المقابل. وقد بحثت الولايات المتحدة ردها على مدار خمسة أيام، وتم إطلاع كبار المسئولين الامريكيين بشأن طبيعتها وشدتها وحتى لمحة عن أهدافها.


 


وذهب تقرير “سى إن إن” إلى القول بأن هذا التحذير مصمم على الأرجح لخفض مخاطر سوء الفهم، وربما تمكين الجماعات المسلحة المستهدفة من تغيير مواقعها وتخفيف خسائرها البشرية. وربما كان الهدف منه أيضا ضمان ألا يعتقد أن إسرائيل، وليس الولايات المتحدة، هى المسئولة عن هذه الضربات، وهو ما يمكن أن يثير انتقاما من الإسرائيليين ويخاطر بدائرة أخرى من التصعيد.


المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com